الرئيسية / الجغرافيا : تدريسا و بحثا / تحديد الاختصاص في الجغرافيا

تحديد الاختصاص في الجغرافيا

تحديد الاختصاص الجغرافي

          يعاني الكثير من الجغرافيين الشباب احراجا او صعوبة في تحديد الاختصاص . الامر يسير ، النظر الى عنوان رسالة الماجستير ، واطروحة الدكتوراه . العنوان يحدد الاختصاص الدقيق . فمثلا طالب ما كتب عن تغير الانماط المناخية والعوامل المؤثرة عليها ، هو مختص بجغرافية المناخ ، و مستوى \ مقياس scale الدراسة يحدد التخصص الدقيق : تفصيلي ام شمولي .

والبعض يتسائل عندما يكتب عن الخدمات في المدن : جغرافية الخدمات ام جغرافية حضر ؟ مستوى الدراسة هو الحكم . فاذا كان على مستوى محافظة ، اقليم ، دولة فهو مختص بجغرافية الخدمات . اما اذا كان على مستوى مدينة معينة فهو مختص في جغرافية المدن . كذا الحال عند الكتابة عن الجريمة او الفقر او غيرها من المشكلات الاجتماعية .

وبالنسبة الى جغرافية السكان ، فان العمود الفقري لها هو الاساس الديموغرافي ، ولا اعتقد ان مستوى الدراسة وتفاصيلها سيؤثر كثيرا على التخصص الدقيق . فمن كتب عن الوفيات لا نعدة جغرافي الاموات ، مثلا . والامر لا يختلف كثيرا بالنسبة لجغرافية الصناعة او الزراعة او النقل . فالاساس الاقتصادي ومفاهيمه وتقنياته هي التي تحدد الاختصاص ، العام والدقيق .

أما بالنسبة لموجة نظم المعلومات الجغرافية ، فالمختص بها ليس من استخدمها لرسم الخرائط ، بل من تخصص علميا بتقنياتها و كتب فيها تطويرا واضاف لها الجديد . فدكتور حسن عداي (على سبيل المثال لا الحصر) تخصص علم الخرائط لانه رسم اطلس الكويت ببيانات جديدة و معلومات رسمية وليس اعادة رسم لخرائط سابقة . انه انتج شيئا جديدا وتدرب على ادق تقنيات رسم الخرائط . نظم المعلومات الجغرافية اتمتة للخرائط ، وسهلت عملية التحليل المكاني ، وجعلت الخريطة اكثر من وسيلة عرض بصري . هي مكملة لعمل الجغرافي وليست بديلا عن الجغرافيا كعلم منهجي .  المختص بالنظم هو فقط من له باع طويل في السيطرة واستخدام مختلف تقنيات النظم ، واضاف لها شيئا جديدا نتيجة الخبرة والممارسة و الاطلاع على تفاصيل التقنيات المعتمدة .

الحال نفسه مع التقنيات الاحصائية وبرمجياتها المعروفة SPSS , Minitab وغيرها . الفت كتابا في الاحصاء الجغرافي ، و استخدمت البرمجيات الاحصائية منذ 1984 ، ولكن لا يمكن ان ادعي اني احصائي ، فانا مجرد مستخدم لها ، او ان اضيف الى عنوان البحث او الرسالة باستخدام البرمجيات الاحصائية . عيب ثم عيب ثم عيب .

المشكلة تكون اعمق مع من كتب في الماجستير في تخصص و في الدكتوراه في تخصص اخر ، والامر اكثر تعقيدا عندما يكون احدهما في الجانب الطبيعي والاخر في الجانب البشري . هنا طبيعة و نوعية الابحاث المنجزة هي التي تعد تخصصا له .

املي ، ان تناقش هذه الافكار ويصل الجغرافيون الى صياغة اسس موضوعية لعملية تحديد الاختصاص ، وان تعتمد سياقات منهجية عند اصدار دليل الجغرافيين العراقيين ، والله ولي التوفيق .

عن الدكتور مضر خليل عمر الكيلاني

متقاعد حاليا ، ارحب بكل من يحتاج مساعدة للتعلم واكتساب خبرة في البحث العلمي ، والجغرافيا بشكل خاص ، وكلي استعداد لتقديم يد العون ، لوجه الله .

شاهد أيضاً

النتاج الفكري للدكتور مضر خليل عمر الكيلاني

النتاج الفكري للاستاذ الدكتور مضر خليل عمر الكيلاني   في جغرافية الحضر تصنيف المراكز الحضرية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *