الرئيسية / مفالات للحوار الفكري / الشارع مرآة كبيرة و دقيقة

الشارع مرآة كبيرة و دقيقة

الشارع مرآة كبيرة و دقيقة

أ.د. مضر خليل عمر

        يعرض الشارع ، بما يحتويه من اثاث و تنظيم وادارة وسلوكيات عامة وخاصة ، مختلف جوانب حياة المجتمع : السياسية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية ، ويعكسها كلسوك مرأي من قبل مستخدميه . جغرافيا ، يمكن تحديد طبيعة ونوع الادارة الحكومية من خلال الشوارع والطرقات ، وكذلك نوعية وطبيعة المجتمعات المحلية وانعكاس ثقافتها (حضارتها المحلية – الثانوية) ، وايضا على مستوى الافراد ، فالسلوك الشخصي مرده فكرة او رأي اقتنع به الفرد ومارسه كلسوك يومي . فدواخلنا نعكسها ، جميعا بطريقة او باخرى في الشارع ، افرادا و جماعات ، ومسئولين ومهما كانت صفتنا الخاصة و\ او العامة .

اثاث الشارع و مستوى الخدمات فيه من مسئولية الحكومة ، بمقدار اهتمام الحكومة بالمواطنين و تقديم الخدمات لهم يكون مستوى الشارع حضاريا وانسانيا . وينطبق هذا على البنى التحتية و خدمات المنافع العامة . يضاف الى ذلك تنظيم حركة السير ونظام النقل العام والخاص فيه . بهذه الصيغة لا حاجة للباحث الذهاب الى المراجع الرسمية وشبه الرسمية لتوثيق الامر ، بل تصوير الشوارع والطرق كدليل على ما ذهب اليه في المتن .

يعكس سلوك الافراد والمجاميع في الشارع مستوى القيم الاجتماعية و القانونية السائدة في المجتمع ، ولغياب سلطة القانون دور في اطلاق الكوامن من عقالها لتسود في الشوارع معلنة عن امراضها الذاتية التي لم تعالج . فالكتابات و الشعارات و الصور وغيرها التي تعلق في الشوارع لتشكل تلوثا بصريا ، و السماعات التي تذيع بصوت مقزز ما يفرح البعض ويؤثر على الاخرين ما هي الا انعكاسات قيمية اظهرها الشارع للعيان . الانا المقيتة ابرز سلوكيات الافراد في الشارع ، من قبل سائقي المركبات و المارة و الباعة و غيرهم ، فكل واحد منهم يفرض نفسه كانه مالك للشارع دون غيره ، دون احترام لحقوق الاخرين .

جغرافيا ، اهتم جغرافيو المجتمع بدراسة الظواهر الاجتماعية وتباينها مكانيا ، وقد اشروا ثقافات \ حضارات فرعية Sub-Cultures باماكن معينة من خلال السلوك الجمعي فيها . وانبرى البعض لارجاع السلوكيات الخاصة والعامة الى القيم الاخلاقية وانعكاسها على المظاهر الارضية Moral Landscapes . وقد كنت اخبر طلبتي في مادة جغرافية المدن : انتم لا تحتاجون الى اطلس ، فالاطلس انتم تعيشون فيه ، فقط انظروا بعين جغرافية الى ما حولكم والى الاماكن التي تزورها ستجدون الجواب لكثير من الاسئلة ، و ستحتارون اكثر عند البحث عن اجابات الاسئلة تدور في اذهانكم جراء التجوال في شوارع المدينة .

فماهي الجغرافية الاجتماعية لمدينتك التي تعيش فيها ؟ اكتب مقالا في هذا الخصوص وانشره عسى ان نجد عوامل مشتركة بينها لنخرج بنموذج للمدينة العراقية لما بعد 2003 ، وحينها قد نبحث عن حل لما نحن فيه من تردي عمراني و حضاري وقيمي .

عن الدكتور مضر خليل عمر الكيلاني

متقاعد حاليا ، ارحب بكل من يحتاج مساعدة للتعلم واكتساب خبرة في البحث العلمي ، والجغرافيا بشكل خاص ، وكلي استعداد لتقديم يد العون ، لوجه الله .

شاهد أيضاً

السياحة وتنمية المكان

السياحة وتنمية المكان أ.د. مضر خليل عمر قد يستغرب البعض من مصطلح صناعة السياحة Tourism ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *