الرئيسية / مقال للحوار الفكري / التغلغل فالانتشار ثم السيادة

التغلغل فالانتشار ثم السيادة

التغلغل فالانتشار ثم السيادة

أ.د. مضر خليل عمر

قبل قرن من الزمان (في عشرينيات القرن الماضي) برزت مدرسة شيكاغو البيئية التي ماثلت ما يحدث في المدينة (بشريا) مع ما يحدث في الريف (طبيعيا) ، من تغلغل الادغال والحشائش  الضارة بين المزروعات المفيدة ، و عندما لا تجتث هذه الادغال والحشائش فانها تنتشر تدريجيا ، لدرجة يصعب بعدها التخلص منها ، وبهذا تكون لها  السيادة . وقد كان لهذا التلاقح العلمي بين علوم البيئة (الايكولوجيا) و علم الاجتماع وعلم الجغرافيا دورا كبيرا في ظهور نماذج و تنظيرات حول التركيب الداخلي للمدن ، وتفسيرات علمية للتغيرات التي تطرأ على استعمالات الارض و التركيب الاجتماعي للمدينة .

ويبدو ان الامر لا ينحصر في هذا الجانب ( استعمالات الارض و التركيب الاجتماعي) ، فالقانون الطبيعي (التغلغل فالانتشار ثم السيادة) له بصماته في سلوكيات الانسان : اقتصاديا و سياسيا و اجتماعيا . ولعل القانون الاقتصادي (العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة) وجه اخر لهذا القانون . فالتغيير لا يحدث فجأة ، الا اذا كان مخططا له . وفي غالب الاحيان تكون هناك بذرات تزرع  (عن عمد) كمجسات و تهيئة للتغيير التدريجي . ولعل استرجاع صور التغيرات التي طرأت على شوارع مدننا خلال العقدين المنصرمين ستوضح ان هذا القانون الطبيعي نافذ المفعول و بدعم كبير و يطبق بخطى حثيثة . فالتغير الكبير في اثاث الشوارع و الحضارة التي تعكسها شوارعنا ومستوى الخدمات فيها لا يختلف عليه اثنان .

ويا ليت بقي الامر محصورا في الشوارع ، ف(العملة الرديئة) من حملة الشهادات الاكاديمية (المزورة و التلزيك) قد سادت ، ولهذا السبب تداعى المستوى التعليمي  بشكل عام . وهنا يجب ان ننتبه الى ، وان لا نغتر بعدد حملة شهادة الدكتوراه و عدد حملة الالقاب العلمية العليا ، فهرم الالقاب (العلمية و العسكرية ايضا) قد انقلب راسا على عقب ولم يعد مؤشرا ايجابيا فعليا . وهنا تكمن الطامة الكبرى . فالتغلغل قد وصل الى مرحلة السيادة  في مختلف جوانب الحياة اليومية لمجتمعنا .

الا يستحق هذا الموضوع دراسة معمقة متعددة التخصصات الاكاديمية ؟

وبجرأة وأمانة وطنية ؟

ومن سيعلق الجرس في رقبة القط ؟ (طبقا للقصة المعروفة) .

واعذر من انذر

عن الدكتور مضر خليل عمر الكيلاني

متقاعد حاليا ، ارحب بكل من يحتاج مساعدة للتعلم واكتساب خبرة في البحث العلمي ، والجغرافيا بشكل خاص ، وكلي استعداد لتقديم يد العون ، لوجه الله .

شاهد أيضاً

دور المصارف في التنمية المحلية

جرى تقييم للخدمات المجتمعية في العديد من المدن والمحافظات … ولم يتم التطرق الى الخدمات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *